اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع


حذر البنك المركزي العراقي في بيان رسمي له من التعامل مع عملة البتكوين Bitcoin، وذكر إن المتعاملين بها سيخضعون لإحكام قانون غسل الاموال.
وذكر البنك في بيان له تلقت موسوعة هذا اليوم للاخبار نسخة منه إن "عملة البتكوين Bitcoin هي عملة الكترونية افتراضية تتداول عبر الانترنيت فقط دون وجود مادي لها وتستخدم للشراء عبر الانترنت وتدعم الدفع بإستخدام بطاقات البتكوين او قد تحول الى العملات التقليدية في بعض الاحيان".
وأكد البنك ان "هذه العملة تنطوي على مخاطر عدة قد تنجم من تداولها لاسيما فيما يتعلق بالقرصنة الالكترونية والاحتيال وعلى الرغم من عدم وجود رواج لها داخل العراق"، مشيرا الى انه "يؤكد بضرورة عدم استخدامها وإخضاع المتعاملون بها لاحكام قانون غسل الاموال رقم (39) لسنة 2015 والقوانين ذات العلاقة بهذا الخصوص".
يشار الى ان بيتكوين هي عملة معماة ونظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها.
*** من رأيي الشخصي ان هذا القرار خاطى فلايجوز منعها بشكل كامل وانما يجب تحذير المواطنين من تقلبات السعر التي تحدث بها لكي لا يجازفوا باموالهم من ناحية شراء العملة او التداول بها او تعدينها , عكس باقي دول العالم التي ترفع سعرها عن السعر الاصلي بسبب الطلب الكبير عليها لانها مبنية على اساس (تكنولوجيا البلوكشين) تكنلوجيا لها مستقبل كبير بما تحتوية من ابتكار


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع