اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع

كشفت دراسة قامت بها شركة مايكروسوفت مؤخرًا حول دول المنطقة أن ما يقرب من نصف شركات الخليج ترى البنية التحتية الحالية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات قديمة وبحاجة الى تطوير.
وقال نجيب أوزيوجال مدير مشاريع حلول الحوسبة السحابية لدى شركة مايكروسوفت الخليج: “لقد وصلت التقنيات الحديثة مثل الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء إلى مرحلة النضج المتكامل الآن، وبدأت المنظمات الإقليمية في النظر جديًا إلى هذه الحلول على أنها السبيل لتحقيق التحول الرقمي لمواجهة التحديات العالمية الجديدة، وستتمكن هذه التقنيات من خفض التكاليف وزيادة الإيرادات بشكل كبير جدًا، كما أن رفع مستوى البنية التحتية بشكل منتظم يساعد الشركات على توفير الملايين من الدولارات التي يمكن تخصيصها لزيادة الانتاجية، وأود التنويه أن البنية التحتية السليمة أمر ضروري لابد منه لجميع المنظمات على اختلاف احجامها من أجل تعزيز الكفاءة التشغيلية”.
قامت مايكروسوفت خلال البحث الذي أجرته بسؤال المشاركين من حوالي 1000 منظمة من دول مجلس التعاون الخليجي سلسلة من الأسئلة حول التحول الرقمي، وكشفت النتائج أن ما يقرب من نصف الشركات بنسبة 49.5 في المئة أعربوا أن البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات الخاصة بهم قديمة وبحاجة إلى إضافة تحسينات فورية.
وأظهرت ذات الدراسة أن 84 في المئة من المشاركين في هذا البحث يدركون أن التحول الرقمي هو الوسيلة الأمثل لخفض التكاليف وزيادة الإيرادات، بينما قال أكثر من اثنين من كل ثلاثة، بنسبة 68 في المئة، إنهم خططوا لإستثمار 5 في المئة أو أكثر من عائداتهم في التحول الرقمي في عام 2018، في حين أعرب ثلث الذين شملهم الاستطلاع بنسبة 32 في المئة أنهم سوف يستثمرون أكثر من 5 في المئة من عائداتهم في إيجاد سبل جديدة لتعزيز أعمالهم عن طريق الوسائل الرقمية.
وأظهرت الدراسة أيضًا أن 83 في المئة من المؤسسات على دراية متفاوتة بمصطلح التحول الرقمي وأهميته وكيفية توظيفه، واعتبرت شريحة أخرى بنسبة 79 في المئة أن التوجه نحو التحول الرقمي أولوية قصوى للعام المقبل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع