اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع




ما زالت مخاطر الأشعة القادمة من الأجهزة الإلكترونية بصفة عامة والهواتف الذكية بصفة خاصة تثير الكثير من الجدل على ضوء الكثير من الدراسات القديمة والجديدة، وفي دراسة أمريكية حديثة أكدت هذه الأخيرة على خطورة الأشعة الزرقاء الصادرة من هذه الأجهزة وتهديدها لسلامة العين.

باحثون من جامعة "توليدو" نشروا دراسة جديدة يتحدثون فيها عن أضرار الاشعة الزرقاء الصادرة من الهواتف الذكية والتي قد تتسبب في العمى لدى المستخدمين، وهي الأشعة المنبعثة من شاشات هواتف أخرى كالحواسيب والحواسيب اللوحية، حيث أشارت الدراسة إلى أن هذه الأشعة تتسبب في تفاعلات كيميائية في شبكية العين وهو ما يتسبب بضوره في حالة الضمور البقعي مما يؤدي إلى العمى.

لكن الخطير في الدراسة أن الباحثين يشيرون إلى أن الضرر المتعلق بالأشعة المتسببة في هذه التفاعلات الكيميائية الخطيرة لا يمكن إصلاحه، حيث أن مستقبلات الضوء في العين البشرية لا تتجدد في حالة موتها، ما يؤدي في النهاية وشيئا فشيئا إلى العمى.
وبتفسير اخر ...
الضوء الأزرق الذي يخرج من الأجهزة الرقمية ليس بالشيء الجيد أبدا، حيث أنه يعرضك إلى الضرر خاصة في فترات الليل عندما يكون ضوء الشمس ممنوعا عنك تماما، ونستعرض هنا كيف ذلك.
حيث أن أجسادنا لديها دورة تساعدنا في البقاء متيقظين ومنتبهين خلال النهار وفي الليل تساعدنا على الراحة، إلا أنه عندما ننظر إلى الزُّرقة الصادرة عن الشاشة فإنها تشوش على عقولنا حيث أن هذا الضوء مماثل لأشعة الشمس بالصباح، ما يسبب ارتباكا في الأعصاب ويتوقف عقلك بدوره عن إنتاج هرمون الميلاتونين الذي يريح الجسد في الليل، ما يؤثر بدوره على صحتك وذلك يتضمنه الآتي:
1-اضطراب مواعيد النوم
2-صعوبة في النوم
3-الإضرار بشبكية العين
4-عدم التحكم بالجوع ما يسبب السمنة لنقص الميلاتونين
5-الاكتئاب لنقص الميلاتونين
6-تعتيم عدسة العين
7-صعوبة الدراسة
8- الذاكرة الضعيفة
لمكافحة هذه المشاكل
 كل ما عليك فعله هو استخدام برامج مثل f.lux وDimScreen وتطبيقات الوضع الليلي للهواتف، وذلك لإزالة الضوء الأزرق الساطع في الليل وخاصة قبل النوم، حيث أن اللون البرتقالي الذي تتيحه التطبيقات لا يضر بالعين وحتى قد يحسن النوم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع