اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع

الاعتقاد بأن تكنولوجيا البلوكشين والعملات الرقمية قادرة على تطوير الاقتصاد العالمي, دفع العديد من الدول وتحديدا في قارة آسيا لأن تعمل لتكون رائدة في مجال التكنولوجيا الحديثة مما أدى إلى ارتفاع عدد الوظائف المتعلقة بمجال البلوكشين والعملات الرقمية.
ورأينا أن عدد من القادة, مثل عضو الكونغرس التايواني جيسون هسو, بدأ بحملة بالتعاون مع قادة الصناعة لتحديد اللوائح والتشريعات التي من شأنها تسهل استخدام تكنولوجيا البلوكشين والعملات الرقمية بهدف دفع النمو الاقتصادي في الدولة.
ومن جهة أخرى, نجد دولة مثل الصين, قررت أخذ إتجاه مغاير حتى الآن وبدأت بحظر عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs) وإغلاق منصات تداول العملات الرقمية الرائدة.
ومع ذلك, رأينا أن العديد من المنصات المتضررة قاموا بتوسيع أعمالهم بعد الانتقال من الصين إلى دول آسيوية أخرى مثل اليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة.
وقد أدى هذا الحماس حول صناعة البلوكشين في آسيا إلى ارتفاع عدد الوظائف المتعلقة بمجال البلوكشين والعملات الرقمية في ظل ارتفاع عدد الشركات الناشئة في هذا المجال.

نمو سريع في وظائف البلوكشين والعملات الرقمية

لاحظت شركة التوظيف Robert Walters, مؤخرا بأن ارتفاع عدد الوظائف المتعلقة بمجال البلوكشين والعملات الرقمية شهد زيادة بنسبة 50 في المئة منذ عام 2017, وكانت أغلب الوظائف تركز على مرشحين لديهم خبرة في لغة بايثون البرمجية.
بالإضافة إلى ذلك, فإن المعلومات من محركات البحث تظهر اهتمام العديد من الشركات في الهند وسنغافورة وماليزيا في الوظائف المتعلقة بمجال البلوكشين والعملات الرقمية.

تكنولوجيا البلوكشين والاقتصاد المحلي

ووفقا لـ Robert Walter, فإن هناك عدد قليل من الناس ممكن يمتلكون الخبرة والمعرفة اللازمة لتفاصيل تكنولوجيا البلوكشين, مما جعلنا نشاهد انتقال العديد من الأفراد من وظائفهم في صناعات أخرى إلى وظائف متعلقة بالبلوكشين والعملات الرقمية.
على الرغم من أن سوق العملات الرقمية يشهد اضطراباً في العام الحالي, إلى أن دور تكنولوجيا البلوكشين لا يزال مهم وشائع في جميع أنحاء العالم.

ما هو المستقبل؟

قطاع العملات الرقمية وتكنولوجيا البلوكشين يشهد نمواً سريعاً منذ فترة, ولكن يبدو أن الإهتمام بارز بشكل خاص في قارة آسيا لعدة أسباب.
لعل أهمها اعتقاد البعض بأن تطبيقات العملات الرقمية قادرة على تسهيل وتطوير صناعة التحويلات المالية التي تبلغ قيمتها 128 مليار دولار في جنوب شرق آسيا.
وتعد صناعة تحويل الأموال دولياً جزءاً مهماً من الاقتصاد الوطني في جنوب شرق آسيا ومصدر رزق للعديد من الأشخاص, وقد بدأت العديد من الشركات بالنظر في كيفية الاستفادة من تكنولوجيا البلوكشين لإحداث ثورة في الصناعة.
كما قامت دول مثل هونغ كونغ والهند بخطوات متطورة في تجربة تكنولوجيا البلوكشين, وجذب العديد من المواهب الباحثين عن الوظائف المتعلقة بتكنولوجيا البلوكشين والعملات الرقمية للقيام بذلك.

تكنولوجيا البلوكشين وقارة آسيا

قامت دولة الهند بالعديد من المبادرات المتعلقة بمجال البلوكشين مثل مبادرة Eleven01, والتي تهدف إلى إنشاء نظام بيئي للشركات الناشئة يساعدهم على تطوير أعمالهم.
كما أصدرت السلطات في هونغ كونغ قائمة بـ الوظائف المتعلقة بتكنولوجيا البلوكشين والعملات الرقمية لتيسير الهجرة والحصول على تأشيرة العمل بشكل عاجل.
ومن أجل جذب المواهب العالمية إلى المنطقة, بدأت العديد من الدول في آسيا بالبحث عن خبراء في مجالات تقنية مختلفة مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات وإنترنت الأشياء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع