اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع


أصبحت Facebook Messenger منصة مستقلة منذ بضع سنوات، وهي تتيح للمستخدمين تبادل الرسائل بالإضافة إلى إجراء المكالمات عبر التطبيق. كان محققو الحكومة الأمريكية يحاولون الدفع بشركة الفيسبوك للتنصت على المكالمات التي تتم عبر منصة Facebook Messenger من أجل تحقيق حول عصابة MS-13. وكان المحققون قد نقلوا مطالبهم إلى محكمة محلية لإجبار الفيسبوك على الإنصياع لأوامرهم والتنصت على المكالمات التي يجريها المشتبه بهم في الوقت الفعلي.
وقد تم رفع القضية في محكمة فريسنو بولاية كاليفورنيا، وقالت مصادر لوكالة الأنباء رويترز بأن القاضي قرر الحكم لصالح الفيسبوك، لذا لن يكون مفروضا عليها التنصت على المكالمات التي تتم عبر Facebook Messenger. ومع ذلك، لأن القضية لا تزال سرية، فإن أسباب هذا الحكم لا تزال غير معروفة.
كان المحققون الحكوميون يبحثون حول أعضاء عصابات مزعومين يشتبه في ارتكابهم جرائم مختلفة بما في ذلك القتل. كانوا بحاجة إلى مزيد من الأدلة من الفيسبوك لمقاضاة 16 من أفراد العصابات المشتبه فيهم كإقرار خطي مقدم من أحد موظفي مكتب التحقيقات الفيدرالي ذكر أنه ” لا توجد طريقة عملية متاحة يمكن من خلالها لهيئات إنفاذ القانون مراقبة ” المكالمات التي يتم إجراؤها عبر منصة Facebook Messenger.
من المهم الإشارة هنا إلى أن منصة Facebook Messenger لا تعمل على التشفير المتلاصق ( End to End ) للمكالمات مما يعني أنه من الممكن الاستماع إليها بالكامل في الوقت الفعلي على عكس تطبيق WhatsApp الذي يمتد فيه التشفير المتلاصق ليصل إلى المكالمات الصوتية أيضًا مما يعني أن الشركة نفسها لا يمكنها الاستماع إليها. وبغنى عن القول، فلم يتم التعليق على هذا التقرير حتى الآن من قبل الفيسبوك أو مكتب التحقيقات الفدرالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع