اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع

هل يُحرم مشتركو "ايرثلنك" من مشاهدة الأفلام والمسلسلات الحصرية قريبا؟

الجمعة 07 ديسمبر 2018
بغداد – ناس
سلطت الدعوى التي رفعها المخرج العراقي محمد الدراجي ضد شركة إيرثلنك الضوء على إشكالية قانونية وتجارية تتعلق بعمل الشركة، ومدى قانونيّة الخدمات التي تقدمها لملايين المستخدمين في العراق.
وعرضت منصة (سينمانا شبكتي) فلم “الرحلة”، للمخرج محمد جباره الدراجي، في وقت سابق من هذا العام، لكن مخرجه سارع إلى رفع دعوى قضائية ضد شركة ايرثلنك متهماً اياها بادارة تطبيق “شبكتي” الذي عرض الفلم، وهو ما تنفيه الشركة، متسلحة بكتابٍ رسمي من وزارة الاتصالات ينفي وجود علاقة بين “ايرثلنك وشبكتي” ويشير إلى أن التطبيق الذي يعرض الافلام يُدار من مدينة فرانكفورت بالمانيا.

ويقول المخرج السينمائي العراقي محمد الدراجي، اليوم (7 كانون الاول 2018)، في حديث لـ “ناس”، إنه “تفاجأ بعرض فلم الرحلة الذي انتج عام 2018، على منصة سينمانا شبكتي، دون ذكر اية حقوق”. واضاف اثناء حديثه أن “هذا الامر هو سرقة في وضح النهار لفلم له حقوق وأتعاب وتكاليف، وعُرض في وقت سابق في دور السينما العراقية والعربية والعالمية”.
وتابع الدراجي “اتخذت اجرائي القانوني برفع دعوى قضائية على ايرثلنك، وطالبت بتعويض قدره 2 مليار وثمانمئة وخمسين مليون دينار، بعد ان حقق الفلم 250 الف مشاهدة على الموقع فيما يبلغ سعر تذكرة حضوره في السينما 10 الاف دينار عراقي”.
NAS
“رأي فنّي”
بحسب وثيقة حصل عليها “ناس”، فإن لجنة من كلية الفنون الجميلة كلفها قاضي محكمة الكرخ حكمت بأن العمل “تجاري” ولا يجوز عرضه إلا بموافقة جهة الانتاج، كما أن عرضه في وسائل الاتصال الاجتماعي يخضع لقوانين تجارية محددة تحفظ حقوق المنتج والمخرج.
كما استعرضت اللجنة المشكلة من كلية الفنون، اماكن عرضه السابقة في العراق والعالم، كمؤشر إضافي على أن العمل تجاري، ولا يجوز بثه دون موافقة المنتج.

NAS
“رأي القضاء”
وتكشف وثيقة قضائية موقعة من محكمة بداءة الكرادة، قراراً للقاضي، “بنفي الصلة بين شركة ايرثلنك، وقناة شبكتي، بالإضافة الى عدم عرض الفلم من قبل الشركة المدعى عليها ايرثلنك”.
وبحسب الوثيقة، فإن حكم القاضي استند إلى تقرير الشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات، في وزارة الاتصالات، ورُدّت دعوى الدراجي – بحسب الوثيقة- وتم تحميله مصاريف الدعوى.

NAS
من يملك تطبيق سينمانا شبكتي؟
وبشأن عائدية تطبيق “سينمانا شبكتي” في العراق يقول الدراجي إنه “مملوك الى شركة ايرثلنك في العراق، وانه يُدار من الطابق الثالث تحديداً في مبنى الشركة”، مضيفاً أن “اداريي ايرثلنك –ذكر أسماءهم- طلبوا من (شبكتي) ازالة الفلم من الموقع امام انظاري ومسامعي”. ويكمل حديثه أن “وزير الاتصالات السابق أبلغني بأن الموضوع يعود الى هيئة الاعلام والاتصالات، بعد تقديم اعتراضي له على قرار الشركة العامة والهيئة فتحت تحقيقاً بالمشكلة”.
ورغم ان ايرثلنك تنفي علاقتها بتطبيقات عرض الافلام، إلا أن خبراء في سوق الانترنت تحدثوا لـ”ناس”، أكدوا ان الخدمات التي تقدمها تطبيقات “شبكتي” من الأفلام والمسلسلات غير متاحة إلا لمشتركي “ايرثلنك” كما ان بامكان مشتركي ايرثلنك، مشاهدة تلك الافلام والمسلسلات حتى مع انقطاع الانترنت، عن طريق شبكة داخلية.
ويتهم اداري في شركة انترنت منافسة، ايرثلنك “بتقديم خدمات بشكل غير رسمي، ما يضعف حظوظ الشركات الاخرى، ويخرق مبدأ تكافؤ الفرص” فيما يؤكد مشتركون تحدثوا مع “ناس” انهم “يفضلون الاشتراك في ايرثلنك بسبب خدمات قرصنة الأفلام التي تتاح لهم عبرها، بينما لا تكون متاحة في الشركات الاخرى”.
NAS
“القضية أكبر من قرصنة فلم”
يقول الدراجي إن ادارة تطبيق شبكتي “صعّدت الموقف حين عرضت فلماً اخر لي هو ابن بابل، والان لدي دعويان ضدهم”. ويتهم المخرج التطبيق، والتطبيقات التي تمارس نفس الأفعال “بتشويه سمعة العراق بسرقتها الافلام العربية والعالمية، فضلاً عن العراقية” كما يشير إلى أن “القرصنة تساهم بالدور الاكبر في تخريب عمل دور السينما العراقية التي تحاول التعافي بصعوبة”.
ويضيف الدراجي أنه علم من مصادر مقربة من دوائر الانتاج العربية، أن شركات انتاج مصرية سترفع قضية ضد العراق في المحكمة العربية التجارية بسبب قرصنة أعمالهم السينمائية والمسلسلات وبثها عبر تطبيق “سينمانا شبكتي”، فضلاً عن “استعداد 6 شركات انتاج اميركية بثت اعمالها عبر نتفلكس للدخول على خط الدعاوى القانونية ضد الحكومة العراقية، بسبب قرصنة حقوقها من قبل ايرثلنك”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع