اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع

شركة الدفع الإلكتروني “Earthport” التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها قد اشترتها مؤخراً شركة “فيزا” الأمريكية العملاقة للدفع مقابل 250 مليون دولار.
وتُعد “Earthport” هي خدمة دفع دولية معروفة توفر خدمات للشركات والبنوك في جميع أنحاء العالم. كما أنها واحدة من أكبر شركاء “Ripple Labs” – الشركة الأم لـ(عملة الريبل الرقمية XRP).
تأسست شركة “Earthport” التي يقع مقرها في لندن “المملكة المتحدة” في عام 1997. وقد عقدت شراكة مع شركة الريبل في عام 2015 لدمج بروتوكول “ريبل” في شبكة الدفع الحالية.
تقوم الشركة بإجراء عمليات الدفع الدولية عبر واجهة برنامج تطبيق واحدة (API). حتى هذه اللحظة، ضم عملائها بعض أكبر الشركات والمؤسسات المالية في الصناعة ، بما في ذلك “الريبل” و بايونير (Payoneer) و بنك امريكا وبنك اليابان .. وغيرهم.
كما تصدرت شركة “Earthport” عناوين الأخبار في أوائل عام 2016 بعد إطلاق أول DLH في العالم. هذه الخطوة سمحت لها بتقديم التكنولوجيا لعملائها عبر واجهة برمجة تطبيقات بسيطة.
ونتيجة لذلك، قدمت خدماتها لأكثر من 200 دولة مع مجموعة واسعة من وسائل الدفع، وكذلك الوصول إلى النظام البيئي في (الريبل) Ripple.
وتزعم التقارير أيضًا أن “فيزا” دفعت لكل سهم من منتجات Earthport أربعة أضعاف سعر السهم عند الإقفال يوم الإثنين.
ووفقًا لسوق الأسهم، تبلغ قيمة الأسهم حوالي 7.45 بنسات بينما دفعت “فيزا” حوالي 30 بنسًا للسهم. كانت الشركة تدرس بالفعل تغييرًا في الإستراتيجية بسبب انخفاض قيمة الأسهم بنسبة 28٪ بسبب النفقات والخسائر الكبيرة في 2018.
أما بالنسبة إلى “فيزا” فقد أفيد مؤخراً بأن عملاق المدفوعات يخطط لنظام هويته الرقمية القائم على البلوكشين.
يطلق على هذا النظام اسم “فيزا B2B كونكت” وسوف يركز على تحسين المدفوعات الدولية. ووفقًا لإعلانهم، فمن المقرر أن يتم نشره في أوائل عام 2019. وسيجعل بيانات الأعمال الأساسية رمزية، وسيمنح الشركة معرّفًا مشفّرًا لاستخدامه في معاملات متعددة تستند إلى النظام الأساسي.

وتفيد التقارير أن البنوك تفتح أبوابها أمام العملات الرقمية والبلوكشين.
في وقت سابق من هذا العام.. في يونيو، واجهت فيزا اضطرابات كبيرة في مدفوعات بطاقاتهم والتي تم الإبلاغ عن معظمها في أوروبا والمملكة المتحدة. لم تبلّغ الشركة عن سبب الاضطرابات، بل إنها تحقق في الأمر وتعمل على حل المشكلة.
في هذه الأثناء، يبدو أن الاهتمام بتكنولوجيا “البلوكشين” يتزايد في جميع أنحاء العالم، كما ثبت من خلال هذه الأحداث وغيرها من الأحداث الأخيرة.
قبل شهر واحد فقط، في نوفمبر، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة “Ripple Labs” براد جارلينجهاوس، أن هناك أكثر من 100 بنك مرتبط بالسويد دخلوا في شراكة مع شركة الريبل (Ripple).
بالإضافة إلى ذلك، حاول “جارلينجهاوس” تسريع تبني البلوكشين من خلال التبرع بمبلغ 50 مليون دولار إلى 17 جامعة مختلفة.
ومع ذلك، تدعي التقارير أن التبرع لا يزال يتم بالدولار الأمريكي، بدلاً من عملة الريبل الرقمية (XRP) أو أي عملة أخرى.
هذا يدل على أن “جارلينجهاوس” لا يهدف إلى جذب الناس إلى البلوكشين بالقوة وأن الشركة هي مجرد محاولة لزيادة الوعي حول الكريبتو وتكنولوجيا البلوكشين.
وعلى الرغم من الهبوط القاسي الذي أضر بقيمة العملات الرقمية بشكل غير مسبوق، فإنه لا يزال “جارلينجهاوس” متفائل بشأن مستقبل هذه التقنيات.
حتى أنه توقع أن يفوق الريبل (XRP) عملة البيتكوين (BTC) في مرحلة ما من المستقبل، بعد أن يظهر أن عملة الريبل (XRP) موجودة وتعمل بشكل مستقل عن مؤسسة “Ripple Labs” – والحقيقة أن الكثير لا يزال يشك في قدوم هذا اليوم.
المصدر بتكوين العرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع