اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع

نحن على بُعد حوالي 6 أشهر من الإعلان عن هاتف iPhone الجديد لعام 2019، لكن الشائعات تتردّد بالفعل حول ما تُخطّط آبل القيام به.
وواحدة من أكثر التسريبات إثارة للاهتمام تتعلق بالنسخة الجديدة من تقنية التعرُّف على الوجه FaceID في الهواتف التي تُطوّرها آبل – وهي خاصيّة تسمح مالكي هواتف iPhone بإغلاق هواتفهم، وتنفيذ عمليات الدفع، والدخول إلى البيانات الحساسة عن طريق وجه المستخدم. وفقًا لما نشرته صحيفة The Independent البريطانية.
وتُوضّح براءة الاختراع الخاصة بهذه التكنولوجيا كيف يمكن لشيء يسمى “التصوير تحت الجلد” أن يُطوّر عملية التوثيق لدى أي جهاز عن طريق فحص العروق والأوعية الدموية في وجه الشخص.
تنص براءة الاختراع على أن “تقييم السمات تحت الجلدية يمكن استخدامه في التمييز بين المستخدمين ذوي ملامح الوجه المتماثلة (مثل الإخوة والتوائم)”.
إضافة إلى أن تقييم السمات تحت الجلدية قد يستخدم لمنع فتح الجهاز عن طريق شخص غير مصرح له بفتحه باستخدام قناع، أو استخدام طرق أخرى لتقليد الوجه”.
تتكون خاصية التعرف على الوجه الحالية من مستشعر خفي يجري مسحًا وتخطيطًا لنقاط الأشعة تحت الحمراء في وجه الشخص. ويمكنها التعرف على ملامح مختلفة من الوجه، إضافة إلى النظارات، والملابس، ومساحيق الجمال، وشعر الوجه.
وحتى هذه اللحظة، تجد هذه الخاصية صعوبة في التفريق بين التوائم المتماثلين، بالرغم من زعم أبل أنها لا تزال تقنية أكثر تطورًا من الماسح الضوئي لبصمة الإصبع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع