اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع


قد تكون ردود فعل سوق الكريبتو إيجابية تجاه التغير المفاجئ في المعنويات الصعودية من قبل المستثمرين، ولكن مشاريع العملات لا تزال متعارضة وتتنافس لتقديم أفضل منتج.
شارك مؤسس كاردانو (ADA) والمدير التنفيذي لـ Inside Outside Hong Kong, “تشارلز هوسكينسون”, رأيه حول مستقبل الكريبتو, وقام بإنتقاد كلًا من الايثيريوم (Ethereum) و إيوس (EOS) في مقابلة مع Fortune نُشرت في 9 أبريل.
قال المؤسس المشارك للإيثيريوم “Ethereum” قبل مغادرته للمشروع، أن قوة العملات الرقمية للاستمرار تتم من خلال تعريف نفسها بأنها صناعة لا مركزية – وهي صناعة تستلزم “عدم وجود قيادة”.
على عكس السعي وراء سمة اللامركزية، يرى “هوسكينسون” أن المشاريع الأخرى تروج لنهج هيكلي من أعلى إلى أسفل، وتأسيس شخصيات تشبه “الرئيس أو الملك أو اللجنة أو المجموعة التي تمتلك صلاحيات خاصة.” وقال “هوسكينسون” إن العملات المشفرة يجب أن تعمل “كمجتمع تعاوني أو كمجتمع من أسفل إلى أعلى”. وتعمق في رأيه بشأن الحالة الراهنة للامركزية وكيف يمكن أن تتفاقم أكثر في السنوات المقبلة.
“لدينا بالفعل مشكلة في القيادة”.
يعتقد “هوسكينسون” أن إنشاء اللامركزية وبناء الأعمال التجارية والنظم التي تعمل خارج نموذج الرئيس التنفيذي / القيادة التقليدية سيكون تحديًا رئيسيًا لكل من العالم والعملات المشفرة على مدار القرن القادم.
“هذه هي المرة الأولى على الإطلاق التي نتغاضى فيها عن فكرة وجود شركة بدون مدير تنفيذي أو بلد بدون رئيس. هذا تحد كبير جدًا وأعتقد أنه سيستهلك غالبية القرن الحادي والعشرين لتطوير صناعة العملات المشفرة.”
انتهز “هوسكينسون” أيضًا الفرصة لانتقاد مشروع الإيثيريوم (Ethereum) و إيوس (EOS)، على الرغم من وجود روابط وثيقة بينهما. “هوسكينسون” الذي ساعد في تأسيس الإيثيريوم قبل مُغادرة المشروع في عام 2014 بعد خلاف، حول انتباهه في ذلك الوقت إلى دعم الإيثيريوم كلاسيك (ETC).

على عكس كونه مجتمعًا، أسلوب تنموي من أسفل إلى أعلى، يعتقد “هوسكينسون” أن المشاريع مثل الايثيريوم و إيوس تروج لفكرة مجموعة صغيرة من المطورين الذين يتعاملون مع الصناعة ومشكلاتها بشكل فردي – مما يجده غير واقعي.الآن، يجد أن كلًا من “فيتاليك بوتيرين” من الايثيريوم و دان لاريمير من إيوس يرتكبان بعض الاخطاء، بسبب ترويجهما “وجهة نظر وحيدة”، والتي ترتبط أيضًا برأيه السابق حول اللامركزية.
“سواء كان (دان لاريمر) أحد مؤسسي مشروع إيوس أو (فيتاليك بوتيرين) فهو مؤسس بارع, سيقود مجموعة صغيرة من المهندسين للابتكار وحل مشكلة كبيرة بطريقة أو بأخرى. لا شيء سيتم بهذه الطريقة.”
ومع ذلك، وضع “هوسكينسون” تعليقاته في الهدف الأوسع المتمثل في إقامة تعاون بين مشاريع العملات المشفرة، وحددها كمفتاح لنجاح الصناعة.
كرر مرة أخرى موقفه من التشغيل المتداخل – السماح للعملات والشبكات المشفرة بالعمل بسلاسة – كهدف أساسي للسعي من أجله، واصفا إمكانية التشغيل المتداخل بأنها تُشبه “لحظة ظهور البلوتوث Bluetooth أو الواي فاي Wi-Fi” بالنسبة للكريبتو (عالم العملات المشفرة).
وفيما يتعلق برأيه حول إمكانية التشغيل البيني يمكن أن يصبح حقيقة بالنسبة للكريبتو، قال “هوسكينسون”:
“لن نصل بعيداً في الصناعة المالية ما لم يكن لدينا معايير جيدة لنقل القيمة والمعلومات بين كل دفاتر الأستاذ المختلفة (البلوكشين).”
المصدر بتكوين العرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع