اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع

أعلنت منصة بينانس للأبحاث التي تعد أحد فروع الشركة الرئيسية بينانس
عن نتائج دراسة جديدة استهدفت أكثر من 100 عينة مكونة من المؤسسات وكبار مستثمري العملات الرقمية المشفرة.
ورد في تقرير الدراسة بأن العملاء الكبار VIP يميلون لتنويع المنصات في عمليات التداول
بينما العملاء ذوي رؤوس الأموال الأقل يميلون لاستخدام منصة واحدة.
ووفق ذات الدراسة فإن المستثمرين الكبار ومن خلال آلية تداولهم في منصات تداولية مختلفة يريدون من خلال ذلك الربح من استراتيجيات التحكيم باللعب على فروق الأسعار بين المنصات.
وحملت نتائج الدراسة أيضا بأن حوالي 90% من عملائها يستخدمون الدولار كعملة مرجعية
وأكد التقرير أيضا بأن العملات المشفرة المدعومة بالدولار الأمريكي تهيمن على عمليات التداول.
بينما أشارت الدراسة إلى أن المستثمرين المؤسسات يستخدمون العملات المشفرة لأغراض تجارية أو كمخزن للقيمة وبينت الأرقام بأن عملة USDT هي العملة المشفرة المهيمنة.
كما يتم استخدام عملة PAX و USDC بشكل متكرر أيضا.



نتائج الدراسة أيضا أشارت إلى أن 87% من المشاركين في الاستطلاع يستخدمون منصات التداول خارج البورصة OTC مثل Huobi OTC و Galaxy Digital و Binance Trading Desk.
وأظهرت نتائج المسح أن معظم العملاء والمستثمرين في العملات المشفرة لديهم خبرة في العمل في القطاع المالي، بينما نسبة 7% فقط من ليس لديهم خلفية وتعرض مسبق للأسواق المالية.

وأوضحت الأرقام أيضا أن ما يقرب من 50% من عملاء ومستخدمي بينانس يتداولون في أسواق الأسهم التقليدية
وحوالي 25% منهم أخبروا بأنهم يشاركون في تداول العملات الأجنبية.
وما نسبته 67.5% يشاركون في عمليات التداول بالرافعة المالية من خلال العقود الآجلة أو الاقتراض بالهامش.

وأشارت الدراسة إلى أن أغلب العملاء وخاصة أصحاب رؤوس المال الكبيرة يستخدمون محافظ التخزين الباردة كحلول موثوقة لحماية ممتلكاتهم.


وخلصت الدراسة أيضا إلى معظم المستثمرين المؤسسات لا يحتفظون بأموالهم عند المنصات التداولية أي في المحافظ الساخنة.
مما جاء في التقرير أيضا أن المتداولين لايستخدمون المنصات اللامركزية بكثرة بسبب عدم اليقين التنظيمي بالاضافة إلى عدم وجود سيولة كافية.
وفي الأخير وحول توقع سعر البيتكوين المستقبلي من طرف هؤلاء المستجوبين فكانت اجابة 60% بأن البيتكوين سيبقى على حاله أو ينخفض قليلا بحلول ديسمبر 2019.
للإطلاع على الدراسة الكاملة يمكن ذلك من خلال الرابط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع