اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع

أعلن ترامب مؤخرا عبر تويتر بأنه ليس من محبي العملات المشفرة نظرا لأنها كثيرة التقلب وتستند قيمتها على لاشيء.
ليحدث زخم إعلامي كبير حول تصريح أحد أكبر رؤساء العالم نفوذا وقوة وتدور العديد من النقاشات والأحاديث حول تصريحاته تجاه سوق العملات الرقمية المشفرة.
الشيء الايجابي أن البيتكوين وغيره من العملات المشفرة حظيا باهتمام واسع وصل لغاية تصريح رئيس أقوى أحد الدول العالمية.
من بين التحليلات والمحادثات المهمة التي ناقشت تصريح “دونالد ترامب” هل بالفعل لترامب قوة تمنع البيتكوين؟
بالنظر لطريقة عمل البيتكوين وانتشاره العالمي واعتماده على القوة الحاسوبية ولامركزيته فلا يمكن لجهة معينة أن توقفه.
صحيح يمكن أن يضر كثير قرار حظره في الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد أحد أكبر  الدول الاقتصادية في العالم، ويضر بقيمته بمنع تبنيه وتوسعه بشكل أكبر لكن أن يوقفه عن العمل فيمكن القول أنه من المستحيل فعل ذلك.
وللاجابة على التساؤل يمكن المضي باجابتين مختلفتين تستند على فرضيتين:
الفرضية الأولى: منع وحظر البيتكوين بقرار من الرئيس دونالد ترمب
وعليه ستحدث موجة من الاضطرابات لدى العديد من المؤسسات العالمية التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرا لها بالاضافة إلى المؤسسات الأمريكية التي تعد واحدة من المؤسسات الفاعلة والمؤثرة في السوق.
وسيتوقف تبني البيتكوين في الولايات المتحدة من طرف المتاجر والمؤسسات الأمر الذي سينجر عنه ظهور أسواق موازية، ولا يمكن معرفة إن كان السعر سيتأثر بالقرار من عدمه كون الأمر كله يتوقف عن العرض والطلب.
قرار الحظر أيضا سيطبق على بعض المؤسسات ولن يطبق على المؤسسات المستقلة ولن يمنعها من التعامل بالبيتكوين.
الفرضية الثانية: عدم حظر البيتكوين والحصول على تأييد من الرئيس دونالد ترمب
على الرغم من أن قرارات وتصريحات “ترمب” لا تمشي دوما بلغة العقل لكنه ليس غبي لدرجة أن يواجه تحدي البيتكوين يعرف جيدا أنه ليس في مصلحته.
حيث تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أحد أكبر الدول المستفيدة من البيتكوين وما تدره الشركات العاملة هناك من أموال بالاضافة إلى وجود مصلحة تتمثل في استقطاب الاستثمارات الأجنبية في سوق التشفير للولايات المتحدة كما يعتبر البيتكوين أحد الابتكارات والاختراعات الحديثة والتي تسعى سياسة ترمب تشيجعها وركوب موجتها للبقاء في الطليعة.
خلاصة القول أنه لا يمكن منع البيتكوين من العمل إلا أنه يمكن التضييق عليه ومنع انتشاره بشكل أكبر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع