اعمالنا

الاحداث والمؤتمرات

امن المعلومات

العملات الرقمية

فوركس

إعلان أعلى الموضوع

بعد فضيحة كامبريدج أناليتكا الشهيرة بداية العام الماضي، قررت فيس بوك إيقاف وصول شركاء الشركة الإعلانين للبيانات لكن ذلك لم يكتمل تمامًا كما يبدو.
قالت فيس بوك في بيان نشرته على صفحتها الرسمية، أنها ستقوم بمسح جميع الأذونات التي تُمكن شركائها من الوصول إلى بيانات المستخدمين، وذلك بالرغم من أنها قررت منع أي طرف ثالث من الوصول لبيانات المستخدمين بعد فضيحة كامبريدج أناليتكا العام الماضي، لكن على ما يبدو أن بعض الشركاء استمروا بالوصول لبيانات المستخدمين رغم ذلك.
وبحسب بيان الشركة، فإنها اكتشفت في نهاية 2018 أن هناك من يستطيع الوصول لبيانات المستخدمين من خلال رمز برمجي محدد.
كان أحد الشركاء قد أخبر فيس بوك عن تلك الثغرة، لتقوم الشركة بالتحقيق ومن ثم إيقاف وصول الجميع لبيانات مستخدميها.
وبعد التحقيق في وصول شركاء فيس بوك الإعلانيين للبيانات، تبين أن هناك 12 شريكًا يعملون ذلك بينهم مايكروسوفت وسوني.
وتعتبر مايكروسوفت وسوني من الشركات التي يتم السماح لها بالوصول إلى قائمة الأصدقاء، فمثلًا عن استخدام بلايستيشن وربطه بحساب فيس بوك، فإن العملية تتطلب الأذن بالسماح للوصول إلى قائمة الأصدقاء وبيانتهم، لكن الشركة قررت أيضًا إلغاء الأمر وقالت أنها مخطئة وتريد تصحيح ذلك.
ويأتي هذا الأمر بالتزامن مع غرامة بقيمة 5$ مليارات فرضتها لجنة التجارة الفيدرالية على الشركة بسبب تسريب البيانات.

المصدر: Facebook

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اسعار العملات

إعلان أسفل الموضوع